الأوقاف الفلسطينية: تصدر تصريحًا بخصوص رحلات العمرة إلى الأراضي الحجازية

 

تطورات موسم العمرة بالنسبة للفلسطينيين وموعد التسجيل والتكلفة لكل معتمر

أبو مذكور: متوقع وصول الرد النهائي بشأن موسم العمرة الشهر المقبل.

قال رئيس جمعية أصحاب شركات الحج والعمرة بغزة، عوض أبو مذكور، إنه من المتوقع أن يصل الرد النهائي بخصوص السماح من عدمه لإجراء موسم العمرة للموسم الجاري خلال شهر أغسطس المقبل.

وأوضح أبو مذكور اليوم الخميس، أنهم في انتظار قرار رسمي من المملكة العربية السعودية للسماح لدخول المعتمرين إلى أراضيها، لافتًا إلى أن مكاتب الحج والعمرة في غزة نتنظر موافقة وزارة الأوقاف من أجل البدء بالتسجيل واستلام الرسوم الخاصة بالعمرة.

وبين أنه حسب الإشارات الأخيرة التي وردت إليهم فإن فلسطين والأردن من الدول المسموح لمواطنيها بالدخول إلى الأراضي السعودية لأداء مناسك العمرة.

وحول تكاليف العمرة للموسم الجاري، توقع أبو مذكور زيادة الأعباء على المعتمر بنسبة 30% عما كانت عليه سابقًا، بسبب بعض التغييرات التي قامت بها السعودية من أجل ضمان السلامة للمعتمرين.

وأشار إلى أن تلك التغييرات والإجراءات تتمثل في، تقليص عدد المعتمرين في الحافلة الواحد من 50 شخص إلى 25 فقط، وافراغ سعة الفنادق بنسبة 10% لتناسبها من إمكانية حجر المعتمرين في حال ثبتت اصابة أحدهم، ووضع شخصين داخل الغرفة الواحدة في الفندق بدلاً من أربعة، فكل تلك التكاليف سيتحملها المعتمر.

وأكد حسام أبو الرب وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، إعلان السعودية نيتها فتح موسم العمرة، من بداية الأول من شهر محرم، ضمن ضوابط وشروط سيتم الإعلان عنها لاحقاً.

وبين حسام  أن “ما يهمنا هو تجدد موسم العمرة مع بداية العام الهجري الجديد”، لافتاً إلى وجود اشتراطات من المملكة العربية السعودية لموسم العمرة، تتعلق بالسلامة الصحية والوقاية من انتشار الفيروس، والحرص على سلامة وراحة المواطنين خلال موسم العمرة.

وأشار أبو الرب، أن وزارة الأوقاف الفلسطينية لم تتلقَ حتى هذه اللحظة، التفاصيل الكاملة للاشتراطات والإجراءات المتعلقة بموضوع العمرة، مؤكداً أن الوزارة على اتصال دائم مع المملكة العربية السعودية للاطلاع على كافة التفاصيل والشروط بما يتعلق بموسم العمرة

وأوضح أبو الرب، أنه في حال تم الحصول عليها في القريب، سيتم الإعلان عنها والتعامل معها، حسب ضرورات وظروف المرحلة القادمة.

وبخصوص شركات الحج، أفاد بأنه وفور وصول الشروط التنظيمية لموسم العمرة سيتم على الفور، الجلوس مع شركات الحج والعمرة وممثليهم، واطلاع الرأي العام عليها، لكن حتى هذه اللحظة ننتظر الإجراءات النهائية لكي يتم التعامل معها.

وأفاد أبو الرب، بأن الحكومة الفلسطينية ستعمل على ترتيب كل ما يتعلق بالمعابر مع الأشقاء في كل من مصر والأردن لتسهيل خروج المعتمرين في حال تم البدء في إجراءات السفر.

بدوره أكد عوض أبو مذكور رئيس جمعية أصحاب شركات الحج والعمرة، في تصريح أن الشركات السعودية أرسلت لنا عبر البوابات الإلكترونية “طريق العمرة”، ببدأ موسم العمرة في الأول من محرم، على أن يشرع البدء في تقديم الطلبات للموسم، في الـ15 من ذي الحجة.

وأشار أبو مذكور، بأن السعودية تضع اشتراطات لموسم العمرة الحالي، ألا وهي أن السن المسموح به للمعتمرين من 18 عام فما فوق، بالإضافة إلى تقليص عدد المعتمرين في الغرف الفندق بدلا من 3 أو 4 معتمرين، والإكتفاء بمعتمرين اثنين في كل غرفة.

ولفت أبو مذكور إلى أنه من ضمن الشروط أن لا يزيد عدد المعتمرين في باصات النقل عن 25 راكباً، بالإضافة إلى إبقاء 10 % من غرف الفنادق فارغة، وذلك لإبقائها للحالات المتوقع إصابتها بكورونا .

وبين أبو مذكور أن الإجراءات والتكاليف الجديدة التي تفرضها المملكة العربية السعودية سيتحملها المعتمر، وستزيد التكلفة المالية للعمرة بنسبة 30 في المئة، وستفوق التكلفة لهذا العام عن 1000 دينار لكل معتمر.

0000000000

وتابع: “ننتظر الإجراءات والقرارات النهائية الرسمية من المملكة العربية السعودية وإبلاغنا بها، ونحترم قرارات السعودية بخصوص الموسم، ونحن في انتظار أي قرار يصب في مصلحة المعتمرين من أجل أداء هذه الشعيرة، ومستعدين لتقبل أي أنظمة وشروط معمول بها في المملكة العربية السعودية وتنفيذها كما هو مطلوب”.

وختم أبو مذكور: “نحتاج إلى السفر لمصر لترتيب الأمور مع الجانب المصري، من أجل تحديد يوم للمعتمرين وخروجهم، إضافة إلى التنسيق مع سفارة فلسطين في القاهرة والداخلية بغزة “.

 

شاهد أيضاً

د. مجدلاني يوضح أسباب تأخير صرف مخصصات الأسر الفقيرة ” الشئون الإجتماعية “

رام الله : قال وزير التنمية الاجتماعية د. أحمد مجدلاني ” أن الحكومة الفلسطينية لم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *